إعـــــــلان

الوحدة إعـــــــلان
تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تاريخ إزمير

الوحدة عنوان الصفحة
نقل إزالة تقليص
X
الوحدة تفاصيل المناقشة
تقليص
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تاريخ إزمير

    يعود تاريخ إزمير إلى 3000 قبل الميلاد وفقا لنتائج المعرفة التاريخية والحفريات الأثرية. جرى العديد من الاكتشافات والتحقيقات بغية إلقاء الضوء على تاريخ إزمير: الحفريات المستمرة في تلال بايراكلي التي يقوم بها الأستاذ الدكتور أكرم أكورغال منذ عام 1959 واكتشاف مذبح زيوس على يد عالم الآثار الألماني كارل هومان في بيرغامون (برغاما) بين عامي 1866 و 1878 واكتشاف معبد أرتميس في عام 1869 من قبل البريطاني وود والحفريات المستمرة التي يقوم بها علماء الآثار النمساويين على فترات معينة في مدينة أفسس القديمة منذ عام 1904. كما لا يزال العديد من الباحثين من مختلف الجامعات يستقصون التطور التاريخي للمدينة.

    يوجد العديد من الأساطير التي تروي حكاية اشتقاق اسم إزمير. وفقا للمعرفة المكتسبة من الدراسات العلمية جاءت كلمة "إزمير" من سميرنيان وهي اللهجة الأيونية القديمة وقد ورد ذكرها باسم "سميرنا" في اللهجة الأتيكانية (قريبة من الأثينيين) لم تكن لفظة "سميرنا" يونانية بل جاءت من جذر أناضولي شأنها شأن العديد من الأسماء الأخرى في إقليم بحر إيجة من النصوص التي يعود تاريخها إلى 2000 قبل الميلاد في مستوطنة كولتيبي في قيصري، ورد ذكر مكان يدعى تيسميرنا ويتم إهمال مقطع (تي) في بداية الاسم وأصبح يلفظ اسم المدينة سميرنا. وهكذا فقد كانت المدينة تدعى سميرنا في أوائل 3000 قبل الميلاد أو أوائل 1800 قبل الميلاد وأصبحت المدينة تدعى إزمير في العهد التركي.

    كانت الأناضول الغربية تحت تأثير حضارة طروادة الغنية في فترة 3000 قبل الميلاد. تطورت مناطق المستوطنات التي بنيت على ساحل بحر إيجة بشكل عام تحت تأثير طروادة. كان الحثيون الذين كتب عنهم هوميروس في كتابه الإلياذة قوة وحضارة فاعلة في مراعي الأناضول الجبلية وذلك لكونهم حلفاء شعب طروادة وتمتعوا بتأثير كبير على مستوطنات بحر إيجة. في واقع الأمر قام الحثييون ببناء بيتاني (تشاندارلي) في حوض نهر باكيرتشاي إلى جانب مستوطنات أخرى مماثلة. من المعتقد أن شعب الأمازون عاش في المنطقة الواقعة بين كاريا وليديا وهي اليوم عبارة عن طرفي جبال يامنلار واستمر وجودهم إلى أن جاءت شعوب أيولوس والأيونيون.

    جاءت شعوب أيولوس وأيون التي فرت من الغزو الدوريسي حوالي 1000 قبل الميلاد من اليونان، واستقرت في مدينة إزمير وما حولها. كانت مستوطنات شعوب أيولوس وأيون الهامة كما يلي: بيرغاما (برغامون) ومانيسا (مغنيسيا) وإزمير (سميرنا) وأورلا (كلازومينيي بالقرب من تشيشمي) وكمال باشا (نيمفايون) وتشيشمي-إيلدري (إرتاري) وساجيك (تيوس) وفوكايا وسلجوق (أفسس).

    ازدادت إزمير ثراء نتيجة لتجارتها مع جاراتها وبشكل خاص مع ليديا لغاية القرن السابع قبل الميلاد. استمرت علاقات حسن الجوار بينها وبين ليديا إلى أن قام الفرس بغزو الليديين. انتهت سيادة الفرس مع وصول الإسكندر الأكبر إلى الأناضول في عام 334 قبل الميلاد. في هذه الأعوام التي بدأت فيها الحقبة الهلنستية تشكلت مستوطنة جديدة حول كاديفيكالي (جبل باغوس) التي تعود جدران مدينتها إلى الحقبة الهلنستية وخضعت إلى العديد من عمليات الترميم في الفترات اللاحقة.

    خضعت المدينة التي كانت مرتبطة بإمبراطورية بيرغامون في عام 197 قبل الميلاد إلى سيطرة الإمبراطورية الرومانية بعد فترة قصيرة بين 27 قبل الميلاد و324 م. السيطرة الرومانية حولت أزمير إلى مدينة وميناء تجاري هام. كانت إزمير مركز قارة آسيا في أعين الغرب. خلال هذه الفترة تم بناء أغورا والأكروبوليس والمسرح والملعب والأبنية الأخرى التي لم يتبقى منها شيئا في يومنا هذا مثل المكتبات والنوافير التي أعيد بناؤها خلال هذه الفترة.

    تم بناء الطريقين الممتدين من كاديفيكالي (جبل باغوس) إلى أفسس وساردس خلال الفترة الرومانية. وبعد انقسام الإمبراطورية الرومانية إلى قسمين في عام 324 م، أخذت الإمبراطورية البيزنطية إزمير وكانت أفسس بشكل خاص مركزا ثقافيا ودينيا هاما في الفترات الهلنستية الكلاسيكية والرومانية والبيزنطية. لم تشهد أي تطور هام خلال الفترة البيزنطية.




    عملائنا الأفاضل أهلا وسهلا بكم في ركن شركة تور فور أرابز للسياحة والسفر
    شرفنا بمرروكم على ركن شركتنا ولأي استفسار أو طلب خدمة رجاء عدم التردد في التواصل معنا
    عبر الإيميل الرسمي وهواتف خدمة العملاء المذكورة في التوقيع
    دمتم بود

المتواجدون الآن

الوحدة المتواجدون الآن
تقليص

الأعضاء المتواجدون الآن 2. الأعضاء 0 والزوار 2.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 8,479, 04-22-2018 الساعة 12:45 AM.

لا يتواجد أي عضو حاليا
يعمل...
X