إعـــــــلان

الوحدة إعـــــــلان
تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أفسس و معبد أرتميس

الوحدة عنوان الصفحة
نقل إزالة تقليص
X
الوحدة تفاصيل المناقشة
تقليص
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أفسس و معبد أرتميس


    أفسس
    تشير النتائج التي تم التوصل إليها في هذه المنطقة التي عاشت فيها الشعوب الأصلية التي تدعى ليلغيس والكاريون منذ البداية، إلى أن تاريخ المدينة يعود إلى القرن الثاني قبل الميلاد. أما بالنسبة إلى القرن الأول قبل الميلاد ففترض أن الأيونيون جاؤوا إلى هذه المنطقة بقيادة أندروكليس. وقعت أفسس بيد الكيميريون (أو السيميريون) في القرن الرابع قبل الميلاد واستولى عليها الليديون في عام 560 واستولى عليها الفرس لاحقا في عام 546 وتم استعادتها من قبضة الفرس في عام 334 قبل الميلاد عندما ألحق الاسكندر الأكبر الهزيمة بالفرس.
    قام ليسيماخوس أحد قادة الاسكندر بنقل المستوطنة من مكان وجودها حول معبد أرتميس إلى مكان يقع بين جبل باناير وجبل بلبل وقام ببناء جدار حول المدينة. خضعت المدينة إلى سلطة مملكة بيرغامون بعد عام 190 قبل الميلاد وبعدها خضعت إلى حكم روما في عام 133 قبل الميلاد واستولى عليها البيزنطيين لاحقا. حافظت أفسس على أهميتها خلال الفترة المسيحية حيث وصل القديس بولس إلى هناك خلال العام 50 ميلادي ودفن القديس يوحنا على تل آيا سلجوق (سلجوق بالقرب من إزمير) في بداية القرن الثاني. عاشت أفسس فترة مجدها الثالثة خلال عهد جوستنيان في منتصف القرن السادس حيث تم في تلك الأثناء بناء كنيسة القديس يوحنا في عهد الإمبراطور البيزنطي.
    تعتبر بقايا أفسس التي تقع بالقرب من بلدة سلجوق على بعد 70 كم (44 ميل) جنوبي إزمير معلما رئيسيا من المعالم الأثرية بفضل البقايا الأثرية التي لا تزال موجودة. عند دخولك من بوابة مغنيسيا (البوابة الجنوبية أو البوابة العليا) يمكنك رؤية ساحة أغورا (أغورا العليا). يقع معبد إيزيس في مركز أغورا ويقع الرواق قي قسمها الشمالي. يقع خلفها بناء الأوديون (مجلس الشعب أو البرلمان) الذي يتسع لألف وأربعمائة شخص وفي خاصرتها توجد قاعة ممثلي المجلس Prytaneion (قاعة المدينة) حيث كانت تضرم النار المقدسة. تقع حمامات فريوس إلى الجانب الشرقي من الأوديون. يقع إلى غرب ساحة أغورا كل من نصب ميميوس التذكاري الذي تم بناؤه في القرن الثامن قبل الميلاد ونافورة سيكتيليوس التي تم بناؤها في عام 93 م ومعبد دوميتيان (81-93 م). تقع نافورة لايكانيوس باسوس جنوبي ساحة أغورا. يبدأ شارع كورتيس نزولا من معبد ميميوس. تقع بوابة هيراكليس (هرقل) على هذا الطريق. بعد تجاوز هذا القسم يمكن رؤية نافورة تراجان التي تم بناؤها في السنوات 102-114 في الجهة اليمنى وبعد ذلك نصبح أمام معبد هادريان بكامل جماله وهيبته (117-138 م ). تقع حمامات سكولاستيكا التي تم بناؤها في القرن الرابع الميلادي خلف معبد هادريان. تم ترميم منازل الأغنياء التي كانت تقع أمامه وفُتحت أبوابها أمام الزوار في الوقت الحاضر بعد الحصول على تصاريح خاصة.
    يقع بيت الحب (بيت البغاء) في الزاوية المُشكَّلة من التقاء شارع كوريتيس مع الطريق الرخامي وتقع مكتبة سيلسوس التي تم تجديدها وإعادة بناؤها في السنوات الأخيرة أمامنا. يتم الدخول إلى المكتبة التي بناها طيباريوس جيلوس أكويلا باسم والده الوالي جايوس سيلسوس في عام 135 م، من خلال درج يبلغ عرضه 21 م (69 قدم) ويتألف من 9 درجات. تفضي بوابة أغورا الشمالية الشرقية إلى مكتبة سيلسوس. قام عبيد الإمبراطور أوغسطس مازايوس وميثريدتس اللذان قام بتحريرهما ببناء هذه البوابة في القرن الأول الميلادي وهي تتألف من ثلاثة أقسام وقد تم ترميمها في الوقت الحالي. لا تزال الأعمدة الكورنثية من الرواق الذي يحيط بأغورا بأبعاد تبلغ 110 × 110 م (361 × 361 قدم) قائمة إلى يومنا هذا. يقع معبد سيرابيس التي تم بناؤه على عهد أنتوني (138-192 م) خلف ساحة أغورا.

    يعتبر المسرح الكبير أحد المباني العظيمة في أفسس وهو الأكبر في أسيا الصغرى والذي كان يتسع لـ 24000 شخص وهو لا يزال بحالة جيدة نوعا ما. بدأت عملية بناءه خلال الفترة الهلنستية لكن لم يكتمل بناءه إلا على عهد تراجان (98-117 م). تم جر القديس بولس إلى هذا المسرح لمواجهة العامة بسبب رسالته الشهيرة الموجَّهة إلى أهل أفسس لكنه نجا بفضل فيلق الأمن في المدينة. تجري الاحتفالات في هذا المسرح في وقتنا الحالي.
    كانت تتم إضاءة جميع شوارع أفسس في الليل بمصابيح زيت وهذا يبين لنا مدى ثراء المدينة. يمتد شارع الميناء أمام المسرح. يبلغ عرض هذا الطريق 11 م (36 قدم) وعرضه 600 م (1970 قدم) وكانت تطلق عليه تسمية شارع أركاديان وذلك لأنه تم تجديده في عهد أركاديوس. تقع صالة ألعاب المرفأ على كامل الجانب الشمالي من الشارع. يمتد الشارع التي يمر أمام المسرح باتجاه الملعب الذي تم بناؤه على عهد نيرون (54-68 م) وباتجاه صالة ألعاب فيديوس. تقع كنيسة العذراء التي بنيت في بداية القرن الرابع خلف صالة ألعاب الميناء تماما قبل الخروج من البوابة السفلى (البوابة الشمالية). كما كان هذا مكان عقد الاجتماع المجمع المسكوني الثالث.






    معبد أرتميس
    يعتبر معبد أرتميس أحد المعالم السياحية التي تستحق الزيارة في أفسس إلى جانب كنيسة القديس يوحنا. أصبح المعبد الذي تم بناؤه بداية في العصر القديم (القرن الثامن قبل الميلاد) أحد عجائب الدنيا السبع في وقت لاحق خلال الفترة الهلنستية. عشية ولادة الإسكندر الأكبر في عام 356 قبل الميلاد قام مجنون يدعى هيروستراتوس بتدمير المعبد ساعيا لتخليد ذكراه (وقد نجح في ذلك) وقام أهل أفسس بإعادة بناءه. كان فيه 127 عامود من الطراز الأيوني وبلغت أبعاده 55 × 115 م (180 × 377 قدم). تمت زخرفة قواعد بعض الأعمدة بتصاميم زخرفة نافرة. يمكنك في وقتنا الحالي رؤية تمثالين رخاميين للإله أرتميس في المتحف الأثري القريب. توجد بعض الأفاريز الأخرى في المتحف البريطاني في لندن.


    عملائنا الأفاضل أهلا وسهلا بكم في ركن شركة تور فور أرابز للسياحة والسفر
    شرفنا بمرروكم على ركن شركتنا ولأي استفسار أو طلب خدمة رجاء عدم التردد في التواصل معنا
    عبر الإيميل الرسمي وهواتف خدمة العملاء المذكورة في التوقيع
    دمتم بود

المتواجدون الآن

الوحدة المتواجدون الآن
تقليص

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 8,479, 04-22-2018 الساعة 12:45 AM.

لا يتواجد أي عضو حاليا
يعمل...
X