إعـــــــلان

الوحدة إعـــــــلان
تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كوساداسي

الوحدة عنوان الصفحة
نقل إزالة تقليص
X
الوحدة تفاصيل المناقشة
تقليص
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كوساداسي

    كوساداسي
    تقع كوساداسي التي تعني "جزيرة الطيور" في خليج رائع في إقليم بحر إيجة في تركيا وتشتهر بالمياه الفيروزية المتلألئة والشواطئ الرملية الواسعة والشمس الساطعة والمرفأ الكبير الذي يتسع لستمائة قارب. وتقع مدينة أفسس القديمة العظيمة إلى جانبها والتي يؤمها آلاف الزوار في جولات سياحية كل عام. المدينة ليست بعيدة عن مطار عدنان مندريس في إزمير (فقط 80 كم أو 50 ميل). يصطف العديد من قرى وفنادق الاصطياف على طول سواحلها وتُقدِّم المئات من المطاعم الطعام من جميع أنحاء العالم ومن المطبخ التركي بطبيعة الحال. وهو يعد من أكبر المطابخ في العالم. كما يوجد العديد من الفنادق والمراقص والحانات والمقاهي والنوادي و"الليالي التركي" وجميعها جاهزة لتلبية حاجات المصطافين.
    حافظت كوساداسي على بساطتها حيث لا يزال من الممكن العثور على وجبات وموتيلات غير مكلفة. تقوم العديد من المحلات التجارية بالتجارة السريعة مع الركاب من مئات السفن السياحية التي ترسو ليوم أو اثنين بحيث يتوفر الوقت الكافي للذهاب في رحلة إلى أفسس ورحلة تسوق.
    تتصل جزيرة الحمامة الصغيرة (جزيرة الحمام) مع البر الرئيسي من خلال جسر. تتضمن أجوائها الرومانسية حديقة زهور جميلة التصميم تحيط بقلعة يعود تاريخها إلى القرن الرابع عشر أو الخامس عشر والتي تضم مطعما ومرقصا يرتادهما العشاق أو الذي يأملون في العثور على حبيبي بحلول نهاية الليل.
    تميل الشواطئ القريبة من البلدة لتصبح أكثر ازدحاما خلال الصيف. إذا كنت ممن يفضلون الهدوء إذهب إلى الحديقة الوطنية في شبه جزيرة ديليك المعروفة محليا باسم حديقة ميلي التي تبعد 25 كم (17 ميل) عن كوساداسي.
    كما يمكن أيضا الذهاب إلى جزيرة ساموس اليونانية على متن العبارات اليومية العادية.
    في الآونة الأخيرة قام العديد من الأجانب بشراء العقارات (ولا زالوا يشترون) في كوساداسي وما حولها لقضاء عطلاتهم أو للتقاعد. أصبحت منطقة ذات شعبية كبيرة بين أوساط المواطنين البريطانيين والايرلنديين.

    التاريخ
    حوالي عام 2000 قبل الميلاد جاء أهل ليليك وكاريا وليديا واستقروا في مجتمعات على سفوح جبل بيلاف. في وقت لاحق ظهرت مستوطنات بيغالي ومارتيسون ونيوبوليس وبانيونيون واحدة تلو الأخرى وعاش الأيونيون ومن بعدهم عاش الرومان في هذه المناطق بعد أن خضعت أفسس إلى سيطرة روما.
    كوساداسي كما نراها اليوم أسسها أهل البندقية بمثابة مستعمرة في القرن السادس عشر. تم بناء قلعة على الجزيرة الصغيرة بهدف المراقبة في العهد البيزنطي. استولى كل من أهل البندقية وجنوة على حكم كوساداسي وأطلقوا عليها تسمية سكالا نوفا.
    كان المدينة محاطة بجدران القلعة لحمايتها من عنف القراصنة الذي كان شائعا في منطقة البحر الأبيض المتوسط في تلك القرون. من المعروف وجود إقليم أيوني في كوساداسي. وكانت يحمل مهمة الميناء الهام على الطريق الأسيوي - الأوروبي لسنوات عديدة. مع هزيمة معركة ملاذكرد في عام 1071، بدأ السلاجقة الأتراك بالانتشار في الأناضول، وكانت السلطة في كوساداسي وما حولها بيد ساسا بك خلال فترة تشكيل الإمارات التركية في عام 1304. وبعد وفاة ساسا بك قام محمد بك بضم هذه المنطقة إلى أيدونأوغلاري.
    تعتبر كوساداسي ميناء مدينة ساحلية وبقي ذلك محفورا في أذهان الأتراك. رغم كونهم من بدو أواسط أسيا وأبعد ما يكونوا عن الأعمال التجارية البحرية فقد تعلموا ذلك في فترة قصية جنبا إلى جنب مع أهل أفسس. كانوا يعيشون برخاء بفضل الغنائم التي كانوا يحصلون عليها من المعارك البحرية. قام كيليج أرسلان بإضافة هذه المدينة إلى الحكومة السجلوقية وعادت سكالا نوفا لتكون من جديد بوابة التصدير في الأناضول في عام 1186. قام السلطان العثماني بايزيد يلدريم بضم أياسلجوق (في بلدة سلجوق) إلى إماراته وأصبحت المدينة عثمانية في عام 1390. قرر تيمورلنك إخضاع كامل الأناضول إلى سلطته، لكن عندما عجز عن الاستيلاء على آياسلجوق قام بإحراق القلعة التي كان يقاوم فيها الجنود العثمانيين وتعرضت كنيسة القديس يوحنا إلى أضرار بالغة. قام محمد جلبي الأول بضم كوساداسي إلى الإمبراطورية العثمانية وأصبحت منطقة منها.
    مع سقوط المناطق تحت سيطرة العثمانيين دخل الأتراك إلى مجتمعات هذه المناطق. تمت هزيمة الحكومة العثمانية في الحرب العالمية الأولى ونتيجة لذلك أُعطيت كوساداسي للإيطاليين بموجب معاهدة وامتلأت المدينة بالأتراك واليونانيين واليهود والأرمن تحت حكمهم. لكن معظم أفراد هذه الأقليات غادرت البلد في السابع من أيلول عام 1923 بعد انتصار أتاتورك في حرب الاستقلال. تم إعطاء الأراضي الموجودة بين غوزلجاملي وسلجوق وعقارات اليونانيين الذين عادوا بموجب اتفاقية تبادل الأقليات المبرمة بين اليونان وتركيا إلى المهاجرين الأتراك مقابل ممتلكاتهم هناك وفعلت الحكومة اليونانية نفس الشيء. حدثت هذه الهجرة بين 1941 و1955.
    كانت كوساداسي موازية لأفسس في التاريخ والمستوطنات المحيطة بها. فيما يلي الأماكن التي تتمتع بقيم تاريخية وسياحية:
    بانيونيان أغورا والحمام الروماني وتل إيلكا وسكالا نوفا وبيغالي وقلعة القاضي وبرج أنديز ونيوبوليس والقنوات المائية وانيا وميليا ودير كورسونلو وخان محمد باشا أوكوز وقلعة جزيرة الحمام والأسوار المحيطة بالمدينة ومنازل كوساداسي وكاليسي والمساجد والحمامات التركية وميناء اليخوت والحديقة الوطنية في ديليك.

    عملائنا الأفاضل أهلا وسهلا بكم في ركن شركة تور فور أرابز للسياحة والسفر
    شرفنا بمرروكم على ركن شركتنا ولأي استفسار أو طلب خدمة رجاء عدم التردد في التواصل معنا
    عبر الإيميل الرسمي وهواتف خدمة العملاء المذكورة في التوقيع
    دمتم بود

المتواجدون الآن

الوحدة المتواجدون الآن
تقليص

الأعضاء المتواجدون الآن 5. الأعضاء 0 والزوار 5.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 17,696, 07-17-2018 الساعة 02:40 PM.

لا يتواجد أي عضو حاليا
يعمل...
X