إعـــــــلان

الوحدة إعـــــــلان
تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أخبار السياحه في تركيا

الوحدة عنوان الصفحة
نقل إزالة تقليص
X
الوحدة تفاصيل المناقشة
تقليص
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أخبار السياحه في تركيا



    يحتفل الشعب التركي يوم غد الخميس، بذكرى تأسيس الجمهورية التركية، فيعتبر يوم 29 من أكتوبر/تشرين الأول في كل سنة، في تركيا من أكثر الأيام الوطنية، حيث يستذكر الشعب التركي في مثل هذا اليوم، عام 1923 تأسيس الجمهورية التركية الحديثة على يد المؤسس مصطفى كمال أتاتورك.
    ويوم تأسيس الجمهورية التركية يعتبر عيد وعطلة رسمية في كافة أنحاء تركيا، وتبدأ هذه العطلة من بعد ظهر يوم 28 وتستمر لنهاية اليوم الـ29 من أكتوبر، وبهذه المناسبة، نرى العديد من الأماكن بل قد لا يكاد يكون هناك أي بناء إلا ويوجد عليه علم الجمهورية التركية تحضيرا واحتفالا بهذا اليوم المميز.
    احتفالات عيد الجمهورية
    ويحتفل العديد من الأتراك بهذا اليوم في الشوارع والساحات وعادة ما يتم إنشاء العديد من الاحتفالات العامة، ومن العادات التقليدية للأتراك، المشي والغناء بمجموعات ورفع الأعلام التركية في هذا العيد.

    وقد أعلن مصطفى كمال أتاتورك مؤسس الجمهورية التركية، هذا اليوم كعيد وهو من أهم الأعياد في تركيا، ويقوم العديد من الأتراك بزيارة ضريح أتاتورك في العاصمة أنقرة، ووضع أكاليل الزهور على النصب التذكارية الخاصة به في كافة أنحاء تركيا.
    وتبدأ الاحتفالات في إسطنبول بين الناس عادة في المساء، حيث يمكن مشاهدة العديد من المسيرات والمواكب والفرق الموسيقية تتجول في أنحاء المدينة وتنتهي هذه المسيرات عادة باحتفالات في منطقة البوسفور، وعروض مدهشة من الالعاب النارية على جسر البوسفور في إسطنبول.

    وعادة ما تكون المؤسسات الحكومية والمدارس و المصارف ..الخ في عطلة رسمية كما يطرأ بعض التعديلات على الجدول الزمني لبعض خطوط المواصلات العامة حسب أوقات الاحتفالات وأماكنها.
    يذكر أنه في اليوم السابق للاحتفالات، أي بتاريخ 28 عادة ما تكون المؤسسات الحكومية مغلقة أو مفتوحة بدوام جزئي -نصف يوم-.
    وتأتي احتفالات هذا العام قبل أيام من موعد الانتخابات العامة التركية المبكّرة، والتي ستجري يوم الأحد القادم، مما يزيد نشاط وفعاليات الأحزاب في حملاتهم الانتخابية.

    أفضل المناطق في إسطنبول للتمتع بعيد الجمهورية
    ومن أفضل وأجمل المناطق التي يمكن من خلالها الاستمتاع بهذا العيد، هو شارع بغداد في الطرف الآسيوي من إسطنبول، ومن ثم التوجه إلى المناطق المطلة على البحر من طرف جسر البوسفور لمشاهدة الألعاب النارية، مثل منطقة أوسكودار أو منطقة أورتاكوي في الطرف الأوروبي من المدينة.





  • #2

    What happened on 23 April 1920?
    Istanbul on 16 March 1920 to be occupied by the enemy forces, the struggle for independence had won the intellectual certainty that it is possible to sustain in the longer Anatolia. It will work in the Anatolian people who have been previously in the Assembly and call for a gathering in Ankara to leave Istanbul Mustafa Kemal was following the situation closely in Istanbul.
    A day after the invasion of Istanbul council issued the first circular on March 17, 1920, Mustafa Kemal, a constituent assembly to determine the new management style circular drew attention to the necessity of creation. National Struggle of supporters it was a major effort to come to Ankara.
    April 22, 1920 to April 23, 1920. In the call at 14:00 opened the ceremony with the Assembly and prayer. In addition to the first parliament deputy from Istanbul over 90 125 civil servants, 53 soldiers, 53 clergy and a wide range of merchants, farmers, and he started to work with the team of lawyers. Mustafa Kemal (Atatürk) was elected President of the Assembly on 24 April 1920's.





    ما حدث يوم 23 أبريل 1920؟
    اسطنبول يوم 16 مارس 1920 ليكون محتلا من قبل قوات العدو، والنضال من أجل الاستقلال فازت اليقين الفكري الذي من الممكن الإبقاء عليها في الأناضول أطول. وسوف يعمل في الناس الأناضول الذين كانوا سابقا في الجمعية والدعوة لاجتماع في أنقرة لترك واسطنبول مصطفى كمال نتابع الوضع عن كثب في اسطنبول.
    وبعد يوم من اجتياح مجلس اسطنبول أصدر التعميم الأول في 17 مارس 1920، وجه مصطفى كمال، جمعية تأسيسية لتحديد التعميم الجديد أسلوب الإدارة الانتباه إلى ضرورة خلق. النضال الوطني من مؤيدي كان جهدا كبيرا للتوصل إلى أنقرة.
    22 أبريل 1920 إلى 23 أبريل 1920. في الدعوة الساعة 14:00 افتتح الحفل مع الجمعية والصلاة. بالإضافة إلى نائب رئيس البرلمان أول من اسطنبول أكثر من 90 125 موظفي الخدمة المدنية، 53 جنديا و 53 رجال الدين ومجموعة واسعة من التجار والمزارعين وبدأ العمل مع فريق من المحامين. وانتخب مصطفى كمال (أتاتورك) رئيس الجمعية في 24 نيسان عام 1920.



    الملفات المرفقة

    تعليق


    • #3

      Published May 19, the torch of independence ignited, it is a first step to move step by step with the crown and rejoice that successive victory of national excitement that surrounds the Anatolia. May 15, 1919 Greeks had come to Izmir. May 16, 1919 at Mustafa Kemal and his entourage, he moves to Samsun from Istanbul to Bandirma with ferry. May 19, 1919 morning Samsun foot on that day, as if it occupied was born the sun to the liberation of a country ... The Ottoman government, Mustafa Kemal 9th ​​Army Inspector authorized by the Black Sea to investigate the status of each layer Rum gangs were sent to investigate.
      British, they want to occupy the Black Sea and the Greeks were an excuse that they need help in this area. Almost every part of the occupied Anatolia began with the resistance against the enemy, but was unable this resistance beyond the local response. Mustafa Kemal expected, wanted and desired, rallying with a qualification, was a leader. won all the battles that have entered, even the names that will be sufficient to unifying leader, will not set foot in Samsun on bass, was a time of hope.
      Erzurum is received in Congress 'Homeland is a whole can never be broken' decision to spread in waves throughout the country as the basic idea of ​​future glory. 19 May 1919 in a country that has been entrusted to the Turkish youth, by youth that Mustafa Kemal's address to the youth is the meaning and significance of a day that you want to be moving in the direction. Youth is a feast. The meaning of this feast is May 19 the spirit underlying the struggle for independence.





      منشور مايو 19، شعلة الاستقلال أشعلت، بل هو الخطوة الأولى للانتقال خطوة بخطوة مع التاج ونفرح بأن النصر على التوالي من الإثارة الوطنية التي تحيط الأناضول. 15 مايو، 1919 وكان الإغريق تأتي الى أزمير. 16 مايو، 1919 في مصطفى كمال والوفد المرافق له، وقال انه ينتقل الى سامسون من اسطنبول الى بانديرما مع العبارة. 19 قد 1919 صباح سامسون القدم في ذلك اليوم، كما لو المحتلة ولدت الشمس لتحرير بلد ... الحكومة العثمانية، مصطفى كمال 9 الجيش المفتش أذن بها البحر الأسود للتحقيق في حالة كل أرسلت عصابات طبقة رم للتحقيق.
      البريطانية، كانوا يريدون احتلال البحر الأسود وكان الإغريق ذريعة أنهم بحاجة إلى مساعدة في هذا المجال. تقريبا كل جزء من الأناضول المحتلة بدأ مع المقاومة ضد العدو، لكنه لم يستطع هذه المقاومة ما وراء الاستجابة المحلية. من المتوقع مصطفى كمال، ويريد المطلوب، حشد مع التأهيل، وكان زعيما. فاز كل المعارك التي دخلت، حتى الأسماء التي سوف تكون كافية لزعيم موحد، لن تطأ قدماه في سامسون على صوت جهير، وكان وقت للأمل.
      تلقي أرضروم في الكونغرس الوطن هو كله لا يمكن كسرها "قرار نشر في موجات في جميع أنحاء البلاد والفكرة الأساسية للمجد في المستقبل. 19 مايو 1919 في البلاد التي أوكلت للشباب التركي، من قبل الشباب أن عنوان مصطفى كمال للشباب هو معنى ومغزى من اليوم الذي تريد أن تتحرك في الاتجاه. الشباب هو العيد. معنى هذا العيد هو 19 مايو الروح الكامنة في النضال من أجل الاستقلال.
      الملفات المرفقة

      تعليق

      المتواجدون الآن

      الوحدة المتواجدون الآن
      تقليص

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 29,213, 08-12-2018 الساعة 01:49 AM.

      لا يتواجد أي عضو حاليا
      يعمل...
      X